الجمعة، 15 أغسطس 2014

المالكي يعلن في خطاب تلفزيوني تنحيه عن السلطة

Leave a Comment
أعلن رئيس الوزراء العراقى المنتهية ولايته نورى المالكى فى خطاب تليفزيونى مساء أمس الخميس، تنحيه عن السلطة لصالح رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادى.

وقال المالكى "أعلن اليوم سحب ترشيحى لصالح الأخ حيدر العبادى وكل ما يترتب على ذلك حفاظا على المصالح العليا للبلاد".

وكان مستشار المالكى على الموسوى قد أعلن لوكالة فرانس برس مساء الخميس أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته قرر التنحى ودعم العبادى وسحب الدعوى التى قدمها أمام المحكمة الاتحادية ضد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم بسبب تكليف الأخير العبادى لتشكيل الحكومة الجديدة.

 
وأضاف المالكى فى كلمته التى استهلها باستعراض مسهب لـ"إنجازاته" على رأس الحكومة خلال ولايتين متتاليتين "لقد تعرضت شخصيا لهجمة ظالمة، حتى اتهمت بالتشبث بالسلطة مع أنه كان دفاعا عن الوطن وعن الحق".

وأكد المالكى أن قراره التنحى عن تولى رئاسة الوزراء لولاية ثالثة هو حرصه على "تسهيل سير العملية السياسية" ورفضه لأن "أكون سببا فى سفك قطرة دم واحدة، وإن كان فيها جور علىّ".

وكان التحالف الوطنى الشيعى قد قام بتسمية العبادى الذى ينتمى إلى ائتلاف دولة القانون الذى يقوده المالكى، الأمر الذى عارضه المالكى فى بداية الأمر واعتبره مؤامرة.

وقدم رئيس الوزراء المنتهية ولايته دعوى فى المحكمة الاتحادية ضد الرئيس العراقى فؤاد معصوم الذى رفض اعتبار ائتلاف دولة القانون الكتلة الأكبر فى البرلمان.

وفقد المالكى إثر تمسكه بالسلطة، أقرب الحلفاء وينتمى بعضهم إلى ائتلافه الحاكم، إثر الضغوطات الداخلية والخارجية الرافضة التجديد له لولاية ثالثة.

وينتمى حيدر العبادى الذى كلفه الرئيس العراقى وحظى بمباركة كل الأطراف السياسية الشيعية والسنية والكردية فضلا عن الترحيب الدولى، إلى حزب الدعوة الإسلامية وهو أبرز مكونات ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكى.

0 التعليقات:

إرسال تعليق